يقدم المكتب الإقليمي لمنظمة الهجرة الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الدعم لدول المنطقة  في تحديد أولوياتها الوطنية والوفاء بالتزاماتها الدولية المتعلقة بالهجرة والنزوح والتنقل. وتستند هذه الالتزامات والأولويات بشكل أساسي، إلى القانون الدولي وخطة التنمية المستدامة 2030 وإعلان نيويورك 2016 بشأن اللاجئين والمهاجرين، والاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية.

 وتتبع المنظمة في  استراتيجية 2017-2020 لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مبادئ وأهداف إطار حوكمة الهجرة الذي أقرته الدول الأعضاء في المنظمة في عام 2015. وتحدد هذه الاستراتيجية الأولويات دون الإقليمية لشمال إفريقيا والمشرق ودول الخليج، كما تحدد القضايا الشاملة والمبادئ المؤسسية التي تلتزم بها المنظمة في جميع أنحاء عملها للوصول إلى أقصى درجات الفعالية التنظيمية.
وتشتمل الاتفاقية على الأهداف الرئيسية، والتمركز الاستراتيجي، والسياسات والمناصرة، بشكل يعكس السياق والتحديات والفرص في المنطقة. ورغم أن هذه الأهداف لا تلخص النطاق الواسع لبرامج المنظمة في المنطقة، \إلا أنها تمثل المجالات ذات الأولوية من أجل العمل لتحسين ظروف وتأثيرات الهجرة على لأفراد والمجتمعات، ومعالجة التحديات الكبيرة والهيكلية في حوكمة الهجرة، والمساهمة في تطبيق الالتزامات والمعايير الدولية.

وستعمل المنظمة على تنفيذ هذه الاستراتيجية كجزء من منظومة الأمم المتحدة على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية وبالتعاون مع المؤسسات الإقليمية، وعمليات السياسات الإقليمية والأقاليمية ذات الصلة.

وتوظف المنظمة الدولية للهجرة ما يقرب من 1500 موظف في أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ولديها مكاتب في الجزائر ومصر والعراق والأردن والكويت ولبنان وليبيا والمغرب والسودان وسوريا وتونس واليمن.

 

الوثائق الرئيسية